رائعة لو نبتسم للحياة واروع النصائح

اذهب الى الأسفل

مواضيع رائعة لو نبتسم للحياة واروع النصائح

مُساهمة من طرف ملك الحزين في الخميس 18 ديسمبر 2008, 11:17 pm

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
هي بعض النصائح لتبسم لحياتك
رائعه هي النصائح بان تبتسم لحياتك ، لكن انا واثق ان البعض منا قد سمع مثل هذه النصائح وسرعان ماتجاهلها او جربها فترة ثم اقلع عنها ..هذا ان لم يعتبرها احدنا سخيفة ولاطائلة منها ، فمالفائدة من الابتسامة والقلب غارق في الحزن !
كل هذه الأمور لاتعبر إلا عن عدم ادراك عميق بأسرار الإبتسامة ، وحين ندرك جميعاً معنى ان ” نبتسم ” فسوف نسارع فوراً لأن نبتسم بكل ثقة وهدوء ونرفض ان يمحي احد عن محيانا أبتسامتنا التي نعتز بها..
لكن ماذا يعني ان نبتسم ؟

في الحقيقة ان لا احد منا لايمارس الإبتسام لكن القليلن هم من يجيدون ” فن الإبتسام “ ، ذلك الفن الذي يجعل من صاحبه نموذجاً للشخصية المتفائلة المحبوبة ، فهل سبق ان شاهدت من قبل شخصية مبتسمة دائماً وعلى وجهها علامات التعاسة ؟
يبدو الأمر غريباً ، فيستحيل ان تجتمع تعاسة وأبتسامة ” صادقة “ في أن واحد ، فكيف يكون ذلك ؟
اكتشف علماء النفس مؤخراً ان للإبتسامة علاقة عجيبة بالعالم الداخلي للنفس البشريه ، أي ان الإنسان حين يبتسم لا يؤثر على محيطه الخارجي فقط بل ينعكس ذلك على عالمه الداخلي فوراً ، وكما قيل يجب ان تعرف كيف تتعامل مع عالمك الداخلي حتى تؤثر في العالم الخارجي ، وحين يبتسم الانسان تلك الإبتسامة الصادقة فأن المشاعر الداخليه تستجيب فوراً ، وفي الخطوة التالية شرح لما يحدث..
اريدك الان ان تبتسم ..
.
.
لالا ليست هذه الابتسامه ، بل اريدك ان تبتسم ابتسامه كبيرة وترسمها على وجهك ..
.
.
هل فعلت ؟
حسناً رائع ، أريدك الأن ان تتصرف وكأن هذه الإبتسامة نابعه فعلاً من اعماقك وأنك سعيد جداً ..
” انتظر قليلاً ثم اكمل المقال “
.
.
.
ماذا شعرت ؟
نعم هذا ما اقصده ان كنت اتقنت فن الإبتسامة فانت حتماً تشعر بسعادة وراحة الان..
لكن كيف حدث ذلك ؟
يقول علماء النفس ان العقل الباطن لايميز بين الحقيقة والخيال ، وقد اقنعته انت منذ لحظات انك تعيش حالة من الإبتسامة ، وحين نظر عقلك الباطن لمشاعرك وجد انها لاتنطبق بتاتاً مع الإبتسامة فصدق تلك الإبتسامة وقام بتكييف مشاعرك حتى تتناسب مع هذه الإبتسامة ، أي انك بحركة بسيطة من شفتيك غيرت عالمك الداخلي ؟ : )
ما رأيك ، هل سوف تفكر في ترك الإبتسامة بعد ذلك ، انا واثق انك سوف تجعلها عادة حين تستشعر روعتها ..
لكن مهلاً وماذا عن الثواب الذي ينتظرني إن ابتسمت ؟
في الحقيقة ان من رحمت الله سبحانه وتعالى ، انه حث على الإبتسامة في وجه أخواننا المسلمين بل واعتبرك ان ابتسمت قد تصدقت بصدقة، كما جاء في الحديث ” تبسمك في وجه اخيك صدقة “ .. فهل تتخيل حجم الأثر والفضل الذي تتركه الإبتسامة ؟ ، كم هو رائع هذا الدين الذي نزله علينا رب العالمين ، وكم هي واسعة رحمة الله ومحبته للمخلوق البشري الذي صنعه بيده ، فيعطيك عز وجل اجراً لكي تسعد غيرك بل وتعود هذه السعادة عليك انت ليس في الدنيا وحسب بل في الدارين، فهل سوف تترك عادة الإبتسامة بعد الأن ؟
اياك ان تنسى اليوم وكل يوم ان تذكر نفسك دائماً ..
1- حين أبتسم فانا احصد الأجر طوال الوقت وارضي الرب في علاه ..
2- حين ابتسم فأنا اكتسب سعادة داخلية فورية ..
اما بقية الفوائد على العالم المحيط بك فستعرفها حين تصبح الإبتسامة عادة لديك : )
ـ دمتم مبتسمين للحياة ..
avatar
ملك الحزين
مشرف
مشرف

ذكر عدد الرسائل : 74
العمر : 27
عنوان المنتدى : دردشة و فرفشة
هوايتك : عاشق الأنترنت
المزاج : هادئ
البلد :
تاريخ التسجيل : 18/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى